نرحب بِكُم فِي

مَدْرَسَة فَجْر الصَّباح الْأَهْلِيَّة

"السّعي من أجل التميّز لإعداد قادة الغد"

كلمة المديرة العامة الأخت ماري روز سويدان

أهلاً بكم في صرحنا التعليميّ "فجر الصّباح الأهليّة" عَبر منصتنا الإلكترونيّة... رسالتنا تربوية وهدفنا تأهيل أجيال المستقبل وغرس القيم والمبادئ وفق أحدث أساليب التربية التي تتماشى مع التطور المتسارع لتحقيق أعلى مستويات الثقافة والعلم، فيكون طلبتنا خير الأبناء الذين نعتز ونفخر بهم وهم يحملون سلاح العلم ويعتلون سلّم المجد والشموخ والتميّز لخدمة الوطن والمجتمع. ولذا نختار الهيئة التعليمية ممن يتسمّنَ بالكفاءة والخبرة والمهارات التعليمية والأخلاق العالية التي تجعلهنّ يؤثّرن تأثيراً إيجابياًّ مباشراً في نفوس طلبتنا. إيماننا بأن المدرسة وأولياء الأمور شركاء في إعداد الأبناء ومساندتهم لاختيار هدف حياتهم، ليكونوا قادةً ورواداً في شتى مجالات حياتهم العملية. نسأل الله العليّ القدير أن يأخذ بيدنا لمتابعة رسالتنا السامية التي نحملها في ضمائرنا للارتقاء في مدارج العلم والمعرفة الهادفة.

مُؤَسِّسَة مَدْرَسَة فَجْر الصَّباح الْأَهْلِيَّة

كلمة حب ووفاء للأم بياترين عقيقي، التي واكبت تأسيس هذا الصرح التربوي الذي ضم عند انطلاقته عام 1961، مئتي طالب وطالبة، إلى أن وصل عددهم اليوم إلى ما يزيد عن أربعة آلاف.

واجهتها الصعاب، فتحدتها بإرادة لا تلين، اعترضتها العراقيل المتنوعة، فتجاوزتها بعزم وحزم، واضعة نصب عينيها هدفاً واحداً ألا وهو تنشئة الطلبة، للوصول الى التميز العلمي والاخلاقي والاجتماعي، فكانت رمزاً للعطاء والعمل والانسانية.

على خطاها سائرون، وبإرشاداتها نحن مزوّدون.

أمنا بياترين، سلّمتنا المشعل وها نحن مستمرون في إنارته، إذ ما زلتِ حيّة فينا، ولك منّا الوعد الصادق بأن نكمل المسيرة حتى يبقى نور "فجر الصباح" مشعّاً دون أن يصيبه خسوفٌ أوغروب.



طيّب الله ذكراها مع الأبرار والصّدّيقين

خَدَمَات مَدْرَسَة فَجْر الصَّباح الْأَهْلِيَّة

الرياضة والأنشطة
حافلة المدرسة
الكتب وموارد المكتبة
مختبر العلوم

إعلانات المدرسة

رزنامة المدرسة الشهرية